" السلام لصناعة الطيران " شركة رائدة في عالم الطيران

×

رسالة الخطأ

  • Notice :Undefined index: colors في theme_calendar_stripe_legend() (السطر 662 من /home/mwti/public_html/sites/all/modules/calendar/theme/theme.inc).
  • Notice :Undefined index: colors في theme_calendar_stripe_legend() (السطر 663 من /home/mwti/public_html/sites/all/modules/calendar/theme/theme.inc).

يحيى الغريبي: تغيير اسم الشركة وتجديد هويتها وانتقالها لمرحلة التصنيع يعكس سعينا إلى تطوير صناعة الطيران بالمملكة تماهياً مع تطلعات رؤية المملكة 2030

 

باتت صناعة الطيران واحدة من أكثر الصناعات نمواً في العالم، وتزايد الطلب عليها بصورة لافتة في السنوات القليلة الماضية، فيما أصبحت المملكة العربية السعودية من أكبر الداعمين لهذه الصناعة التي شهدت طفرات نوعية، سواء على مستوى التصنيع أو توفير البُنية التحتية المتقدمة التي تخدم الاستثمار في هذه الصناعة مستقبلاً، بل إن المملكة قد أدركت مبكراً أهمية صناعة الطيران بوصفها واحدة من أكثر المجالات الحيوية المتقدمة.

ومواكبةً لما تشهده المملكة العربية السعودية من نمو وتطور في هـذا المجال، برزت شركة السلام لصناعة الطيران كإحدى أهم الشركات التي تعمل على توفير الاكتفاء الذاتي للمملكة في مجال صناعة الطيران ، صيانةً وتعديلاً وتحديثاً وتطويراً . 

وللحديث أكثر حول هذا الموضوع استضافت مجلة عالم التجارة والاستثمار في حديث ممتع وشيّق الرئيس التنفيذي لشركة السلام لصناعة الطيران الأستاذ/ يحيى بن حمود الغريبي، وفيما يلي نص الحوار. 

 

بداية نرحب بكم معنا ونود أن تعطونا نبذه مختصرة عن شركة السلام لصناعة الطيران، نشأتها ومراحل تطورها؟

تأسست شركة السلام لصناعة الطيران في عام 1988م، تحت مظلة برنامج التوازن الاقتصادي الذي استحدثته القيادة الرشيدة ، أيدها الله ، وذلك مع مجموعة شركات بغرض إيجاد القدرة الوطنية لصيانة وإعادة تأهيل الطائرات المدنية والعسكرية، وتقديم خدمات المساندة الفنية الميدانية للطائرات، وبدأت الشركة أعمالها عقب تأسيسها بخدمات المساندة الفنية للطائرات العكسرية ، وبعد اكتمال مرافقها في العام 1993م بدأت تقدم أعمال الصيانة للطائرات المدنية ، ومن ثم انتقلت إلى صيانة الطائرات العسكرية وتحديداً صيانة وعمرة طائرات التورنيدو البريطانية في العام 1997م . ومنذ تأسيسها تشهد الشركة تطوراً مستمراً في قدراتها التي تقدم من خلالها كافة الأعمال المطلوبة على الطائرات بشقيها المدني والعسكري ، إلى أن وصلت مؤخراً إلى مجال التصنيع ولله الحمد ، ومن أبرزها تصنيع المقدمة والأجنحة الخاصة وحامل الأسلحة لواحدة من أكثر الطائرات العسكرية تقدماً وهي طائرات (ف -15 اس اي) التابعة لقواتنا الجوية الملكية السعودية ضمن المشروع التطويري لتلك الطائرات من الطراز ( ف -15 اس ) . وقد كان للشركة الشرف الكبير أن تُحظى بالثقة الملكية الغالية للقيام بهذا العمل التطويري. وقد بدأت فكرة التصنيع في عام 2011 وتم الاتفاق والانتهاء من العقود الرسمية عام 2013 وبدأت الشركة بالتصنيع عام 2014 وستستمر الى عام 2021 ، كأول عمل يتم خارج الولايات المتحدة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط ، والثاني بعد كوريا الجنوبية .  

هذا بجانب قيام الشركة بتصنيع بعض قطع غيار الطائرات ، ولدينا ورش متخصصة في ذلك تعمل عليها كوادر وطنية مؤهلة . 

كل ذلك كان مدعاة بأن تُقدِم الشركة في أول العام الجاري 2017 على تغيير شعارها ومسماها من شركة السلام للطائرات إلى شركة السلام لصناعة الطيران مواكبةً لذلك التطور في مسيرتها . 

 

من هم شركاء النجاح لشركة السلام لصناعة الطيران؟ 

أكد يحيى الغريبي على أن الدولة ممثلةً في مقام وزارة الدفاع بمختلف قطاعاتها تُعد الشريك الرئيسي والداعم الأول لنجاح السلام ووصولها إلى هذه المرحلة المتقدمة. وأخص في هـذا المقام كبار المسؤولين بالوزارة وبقواتنا الجوية الملكية السعودية الذين نجد منهم كل دعمٍ ومساندة إنطلاقاً من حرصهم على تعزيز القدرات الوطنية .  

إضافةً إلى الشركات المصنعة التي تتعامل معها الشركة ومن أبرزها شركة بوينغ الأمريكية وشركة بي أيه إي سيستمز البريطانية . 

 

أهم معايير الجودة التي تتبعونها في شركة السلام لصناعة الطيران؟

نوّه الغريبي على أن الشركة تعمل بموجب تراخيص محلية ودولية حيث تُعتبر متطلب أساسي ورئيسي لمزاولة العمل، حيث تملك الشركة تراخيص من الهيئة العامة للطيران المدني السعودي (GACA)، وإدارة الطيران الفيدرالي الأمريكية (FAA)، والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران (EASA)الإضافة الى امتلاكها لمجموعة من التراخيص لسلطات طيران إقليمية وعالمية.

فيما يتعلق بشهادات الجودة العالمية فقد حصلت شركة السلام لصناعة الطيران العديد من الشهادات منها:

*شهادة الجودة العالمية -  ISO 9001

*شهادة إدارة الجودة لصناعة الطيران -   AS 9100

*شهادة الجودة لصيانة الطائرات -   AS 9110

وأشار الغريبي الى وجود جهات رقابية تقوم بعمل تفتيش دوري مثل وكالة عقود الدفاع الأمريكية (DCMA)، و وكالة تدقيق عقود الدفاع (DCAA)، كما أنها تخضع لأنظمة الإتجار الدولي للأسلحة (ITAR). كما أن ديوان المراقبة العامة بالمملكة العربية السعودية يقوم سنوياً بمراجعة حسابات وأداء الشركة . 

 

أبرز الصعوبات التي واجهتكم في توطين الوظائف الفنية وكيف استطعتم مواجهتها؟

لا شك أن الأعمال الفنية وإلى وقتٍ قريب كانت تجد عزوفاً من شبابنا السعودي مقارنةً بالمجالات الأخرى الإدارية والاقتصادية والاجتماعية وخلافها. وهذا بدوره أدى إلى ندرة الكفاءات في هذا المجال . لكن الشركة بحمد الله أخذت في التغلب على تلك الصعوبات من جانبين ، الأول هي أنها عملت على استقطاب بعض القدرات الوطنية من الخطوط السعودية والشركات المماثلة ، وكذلك من المتقاعدين العسكريين الذين لهم خبرات في نفس المجال. 

 

أما الجانب الثاني ، فقد أنشأت الشركة منذ وقتٍ مبكر داخل مرافقها مركزاً للتدريب والتأهيل ، وعملت على استقطاب المتخرجين من الكليات الفنية وإدراجهم في برامج تدريبية يقوم التدريب فيها على مرحلتين ، المرحلة الأولى هي تعليم اللغة الإنجليزية لأنها أساس في العمل ، أما المرحلة الثانية فتتمحور حول التدريب على الشؤون الفنية بشكل عملي ونظري لمدة 12-18 شهر ، و بعد التخرج يبدأ التدريب على رأس العمل من 6 أشهر الى سنة حسب قدرة المتلقي سواءً داخل المملكة أو خارجها حسب ما تقتضيه طبيعة العمل، وقد تخرج ما يربو على الـ 300 متدرب من تلك البرامج ،  هذا بجانب رفع القدرات للكفاءات التي هي على رأس العمل. 

وتجدر الإشارة هنا إلى أننا وفي إطار جهودنا لنقل التقنية في مجال صناعة الطيران إلى المملكة، فقد قمنا ضمن مشروع تطوير طائرات ( ف-15 أس ) بإبتعاث فريق عمل الى مصانع شركة بوينغ بالولايات المتحدة الأمريكية ، حيث مكث الفريق فترة عامين ، شارك في تطوير الطائرة الأولى وعمل على تطوير الطائرة الثانية بنفسه حسب المعايير المطلوبة.

 

أبرز النصائح التي تقدمونها للشباب السعودي؟

أكد يحيى الغريبي على أن الشباب السعودي قد أثبت قدراته ووضع بصمة له في جميع المجالات سواء الصناعية أو غير الصناعية، وقال " المجال الذي نتحدث عنه في شركة السلام لصناعة الطيران هو مجال فني بحت ، حيث نقوم بدورنا بتشجيع الشباب السعودي على الالتحاق بالمجال الفني لما له من مردود مالي وعلمي خاصة فيما يتعلق بمجال صناعة الطيران. ونصيحتي للشباب السعودي هي أن يتحّلوا بالصبر والمثابرة لأن هذا المجال هو مجال واسع يمكن للشباب أن يخطو فيه إلى مراتب عليا ويصبح من الكفاءات النادرة والمطلوبة في كل بقاع الأرض . 

 

رؤيتكم المستقبلية لقطاع صناعة الطائرات في ظل المنافسة المحلية والعالمية؟

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة السلام يحيى الغريبي أن رؤية الشركة تتمحور حول الوصول إلى المنتج الذي تبحث عنه الدولة والذي وضع ضمن رؤية 2030 ، إذ أن الشركات العاملة على أرض المملكة هي مكمله لبعضها البعض للوصول الى الهدف المرجو وكلها تعمل في تناسق لإيجاد آليه مناسبة لإدخال القدرة لتصنيع قطع غيار الطائرات على أرض المملكة ، حيث تتعاون شركة السلام لصناعة الطيران مع كل من شركة الإلكترونيات المتقدمة وشركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات بشكل دائم، واضعين جميعاً أمامنا الهدف الأساسي وهو التكامل فيما بيننا لتطوير صناعة الطيران بالمملكة والوصول إلى ما تطمح إليه القيادة الرشيدة في هذا الجانب بمشيئة الله تعالى . 

 

كيف تقيمون تواجدكم في المعارض والمؤتمرات محليا ودوليا؟

تشارك شركة السلام لصناعة الطيران في العديد من المعارض والمؤتمرات الداخلية والخارجية حيث تهدف من هذه المشاركة إظهار القدرات التي تملكها المملكة العربية السعودية للعالم قبل الأهداف الإعلامية، إضافة الى التعامل مع الشركات الأجنبية والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم صناعة الطائرات، ومن أبرز تلك المشاركات مشاركتنا المنتظمة بمعرض دبي الدولي للطيران . 

 

أهم الخطط المستقبلية لشركة السلام لصناعة الطيران في ظل رؤية 2030؟

تطبيق المبادئ والخطط التي جاءت في رؤية المملكة 2030، إضافة إلى عمل مناقشات مع الوزارات والشركات الأجنبية في نقل وتطوير التقنية داخل المملكة العربية السعودية الى درجة أكبر وأعلى تعد من أهم الخطط المستقبلية لشركة السلام لصناعة الطيران، إذ أعرب يحيى الغريبي عن تفاؤله لمستقبل صناعة الطيران في المملكة.

 

أبرز المشاريع والإنجازات التي قمتم بتنفيذها؟

ركز يحيى الغريبي على أن جميع الاتفاقيات التي نفذتها شركة السلام هي اتفاقيات ممتازة في رأي العميل، حيث تتمثل أبرز مشاريع شركة السلام في عمرة طائرات (ف-15) بشقيها الهجومي والدفاعي، ومشروع تطوير طائرة (ف -15 اس) الذي تحدثنا عنه، والتوسع في مجال التصنيع سواء لمكونات الطائرة أو قطع غيارها.  

كلمة أخيرة، لمن تحبون أن تتوجهوا بها؟

اختتم السيد يحيى بن حمود الغريبي الرئيس التنفيذي لشركة السلام لصناعة الطيران لقائه بتوجيه الشكر والإمتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزآل سعود لما يقدمه ، يحفظه الله ، من دعم مستمر ولامُتناهي لشركات برنامج التوازن الاقتصادي بشكل عام وشركة السلام لصناعة الطيران بشكل خاص، وإلى ولي عهده الأمين ،  النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، وإلى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، يحفظهم الله جميعاً . 

وأعرب الغريبي عن شكره الخاص لكبار المسؤلين بوزارة الدفاع  والمسؤولين بمختلف قطاعات الوزارة  لمساندتهم الدائمة ، كما أعرب في ختام حديثه عن شكره إلى شركة بوينغ الذين وشركة بي أيه إي سيستمز، والعاملين بالشركة لأنهم يمثلون العمود الفقري في تقدم الشركة وتطورها .

Share
اشترك ب تلقيم

تاريخ الفعاليات و المعارض

1439صفر
الجمعة الخميس الأربعاء الثلاثاء الاثنين الأحد السبت
1            
8 7 6 5 4 3 2
15 14 13 12 11 10 9
22 21 20 19 18 17 16
29 28 27 26 25 24 23
            30
جميع الفعاليات والمعارض

شركات رائدة

استطلاع رأي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟
Enter your e-mail address below.