ذكرت مجلة فوكوس الألمانية، مستشهدة بتقرير لوزارة المالية أن مسؤولي حكومة المستشارة أنجيلا ميركل اقترحوا السماح لبريطانيا بدخول السوق الأوروبية الموحدة مقابل دفع رسوم.

وجاء في التقرير المؤلف من 35 صفحة بشأن الكلفة المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على ألمانيا أن هذه الخطوة تهدد "بعواقب اقتصادية وأخرى متعلقة بالاستقرار وستؤثر بشكل خاص على الاقتصاد الحقيقي".

وقدر مسؤولو الوزارة أن برلين ستضطر لضخ 4.5 مليار يورو (خمسة مليارات دولار) إضافية سنويا في خزائن الاتحاد الأوروبي نتيجة لمغادرة بريطانيا.

وللتخفيف من أثر هذه التكلفة طرحوا فكرة فرض رسوم على بريطانيا للوصول إلى السوق الموحدة.

ونقلت فوكوس عن المسؤولين قولهم "إن إسهاما ماليا مستقبليا من هذا القبيل يجب أن يستخدم لتخفيف العواقب المالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (خفض في إنفاق الاتحاد الأوروبي أو زيادة في المدفوعات للدول الأعضاء الأخرى) ورفض مسؤول بوزارة المالية التعليق على تقرير فوكوس عندما اتصلت به رويترز.

وأضاف التقرير أن خروج بريطانيا سيضع أيضا ضغوطا إضافية على مسؤولي الضرائب والجمارك الألمان، إذ ستكون هناك التزامات ضريبية جديدة للمنتجات والخدمات المشتراة من الشركات البريطانية.